Read by توفيق يوسف عواد Online

أنا لم أكتب هذه القصص وأدفعها إليك عبثاً، بل هي الحياة التي عشتها-وهي قليلة حتى اليوم بعدد سنيها، ولكنها كثيرة بالتجارب التي تمرست بها-فتحت عيني على أشياء جميلة هنا وقبيحة هناك، فأردت وصف هذه الأشياء فلم أجد وسيلة إلى ذلك خيراً من القصة.الواقع أن القصة تتسع لمرادي كل الاتساع، ولعلك تلاحظ معي أن القصة في الأدب العالمي تكاد تكون اليوم أعظم مظاهرة وأكثرها انتشار. وقد انتهى الأنا لم أكتب هذه القصص وأدفعها إليك عبثاً، بل هي الحياة التي عشتها-وهي قليلة حتى اليوم بعدد سنيها، ولكنها كثيرة بالتجارب التي تمرست بها-فتحت عيني على أشياء جميلة هنا وقبيحة هناك، فأردت وصف هذه الأشياء فلم أجد وسيلة إلى ذلك خيراً من القصة.الواقع أن القصة تتسع لمرادي كل الاتساع، ولعلك تلاحظ معي أن القصة في الأدب العالمي تكاد تكون اليوم أعظم مظاهرة وأكثرها انتشار. وقد انتهى الأدب العالمي إلى القصة في كيانها الحاضر بعد تطورات استمرت عصوراً، فلبست مع كل عصر زياً، حتى كان هذا العصر فإذا هي تحاول أن تضم ألوان الحياة كلها وتكون ترجماناً لجيل بما في رأسه من أفكار، وفي قلبه من أشواق وآلام، وفي محيطه من أخلاق وتقاليد.وبعد، فهل أنا في حاجة إلى كلام على قصص هذا الكتاب؟ هل أنا في حاجة إلى القول أنها مستمدة من لمحيط الذي أعيش فيه؟ قد يكون أشخاصها حقيقيين ولا يكونون، وقد تكون حوادثها واقعية ولا تكون ولكنها، في الحالتين، نماذج مأخوذة من حياتنا اليومية البسيطة، المملوءة على بساطتها بالأسرار. أجل، إن ألوان هذه القصص تختلف باختلافها، فمنها ما يغلب عليه التوجيه، ومنها ما يغلب عليه التحليل، ومنها ما يغلب عليه وصف الأخلاق والتقاليد، ومنها ما لا يحتوي إلا على العبث ولذة الفن المجردة. على أنها كلها ترمي إلى غاية أولى، وهي أيضاً غاية الأدب الأولى في نظري منذ كان في الدنيا أدب، وأعني بها المعرفة. وهل من غاية للأدب أسمى من مد يديه إلى هذه العلاقات السحرية التي تربط الإنسان بنفسه، وبما حواليه من حي وغير حي، وإبرازها، وضفرها، وجعلها كالحبال حتى لتجس باليد وتمسك؟حسبي من محاولتي هذه نبل مقصد، وحسبي في أدبنا العربي الحديث الجرأة على هذه المحاولات...

Title :
Author :
Rating :
ISBN : 11342707
Format Type : Kindle Edition
Number of Pages : 168 Pages
Status : Available For Download
Last checked : 21 Minutes ago!

Reviews

  • Nour Allam
    2019-03-29 12:56

    عندما وقع نظري على هذا الكتاب تذكرت طفولتي... حيث كنت حينها قد قرأته أكثر من 5 مرات . وحتى الآن أعتبره من أعظم ما قرأت❤

  • Hoda Marmar
    2019-03-26 11:05

    I rarely read in Arabic, but this book is amazing. i read it long long ago, but it is unforgettable :) I highly recommend it to everyone who would like a heartfelt story written in a solid beautiful way.

  • Saiid Abdul Baqi
    2019-04-17 15:08

    رواية رائعة وبأسلوب شاعري سلس وعميق في الوقت عينه، كما عودنا الكاتب الكبير رحمه الله

  • Seera Akra
    2019-04-03 12:54

    وصف جميل وقصة تشفي الغليل!!

  • Fathi Salah
    2019-04-04 08:11

    ممتاز

  • حسن حجازي
    2019-04-06 12:08

    أعتقد أن القصتين: الصبي الأعرج والمقبرة المدنسة هما عصبُ هذا الكتاب ومكمن قوته. ولهذا ربما استهل عواد بهما كتابه

  • Badrelboudour Ch
    2019-04-03 10:51

    nice book

  • Marwa Alloush
    2019-04-02 10:14

    مجموعة قصصية رائعة .. ليت كل واحدة تسرد كرواية منفردة ..

  • Omaima Shata
    2019-04-08 11:09

    مجموعه قصصيه رائعه .. اختلفت في المضمون وتنوعت في المتعه ..

  • Hamza
    2019-04-22 11:52

    كتاب بسيط يحتوي على قصص صغيره.. جيد للترفيه

  • Lana Halabi
    2019-04-23 08:51

    I read this while i was at school, though a long time ago, but it really left a mark and shaped a bit if my personality.